الأستاذ ساعف يدعو إلى بلورة سيناريوهات ملموسة لإنجاح مسلسل الجهوية

ا لأستاذ ساعف يدعو إلى بلورة سيناريوهات ملموسة لإنجاح مسلسل الجهوية 

  الرباط 20/ 1/  2010 /ومع/ دعا الأستاذ الجامعي عبد الله ساعف مدير مركزالدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية إلى بلورة سيناريوهات عملية وملموسة قصدضمان نجاح مسلسل الجهوية.

   واعتبر السيد ساعف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “التحضيرات لايجب أن تقتصر فقط على الملفات التقنية، ولكن يتعين أن تنكب، بالخصوص، على العلائقالمحتمل بروزها بين ما هو تنفيذي وتشريعي والوضع الحقيقي للجهاز التنفيذي”.

   وقال إنه “من الواجب التطرق للكيفية التي سيتم بها الأمر حقيقة على الميدان” وتحديد وضع هذا الجهاز التنفيذي بشكل ملموس وليس فقط على مستوى الصلاحيات أوالنصوص القانونية”. 

   وحسب الأستاذ ساعف، فإن من الضروري أن تحافظ الدولة على وظائف أساسية كما هوالحال بالنسبة للوحدة الوطنية، والحسم في الاختيارات الاستراتيجية، والعلاقات معالدول الأخرى، مشددا على ضرورة “التمييز بين “الدولة الوطنية ووظائفها واختصاصاتها

 من جهة، وباقي المكونات من جهة أخرى”.

   وأوضح  أن “الأمر لا يتعلق، ببساطة، بصياغة رؤية نظرية ومفاهيمية أو بتوزيعقانوني ومؤسساتي للاختصاصات، ولكن ببلورة سيناريوهات ملموسة محددة التفاصيل”.

   وأكد الأستاذ ساعف، في هذا الإطار، أن “التجربة السياسية هي التي يجب أن تسودأثناء بلورة هذه السيناريوهات أكثر من الهندسة المؤسساتية، والمعرفة الأنتربولوجية أو السياسية”.

   وفي ما يتعلق بالتجارب الأجنبية، اعتبر مدير مركز الدراسات والأبحاث في العلومالاجتماعية أنه “يجب أن نستخلص منها ما نحن قادرون على تطبيقه وإنجاحه”.

   يذكر أن جلالة الملك محمد السادس أطلق مؤخرا ورش جهوية متقدمة بالمملكة، وهوالورش الذي يشكل منعطفا كبيرا في أنماط الحكامة الترابية وتمهيدا لدينامية جديدةمن الإصلاح المؤسساتي العميق.

   ت/ق س/

Soyez le premier à commenter

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.